كيف ستغير التكنولوجيا جسم الإنسان في المستقبل

هل يمكنك تخيل تأثير التكنولوجيا على شكل الإنسان مستقبلا؟ حيث يشغل هذا الأمر بال الكثير من العلماء في هذا الوقت، فاستخدام التكنولوجيا الكثير وبشكل مبالغ فيه سيؤثر أيضا على شكل الإنسان بشكل عام، بداية من إجهاد العين ومتلازمة النفق الرسغي، ويتم تسجيل كل الأثار السلبية لاستخدام التكنولوجيا بشكل متواصل، وحسب ما ورد في موقع mirror في بريطانيا، قامت واحدة من الشركات بإنشاء نموذج لشكل الإنسان المستقبلي، وهو نموذج ثلاثي الإبعاد وذلك وفقا لبعض التوقعات العلمية.

وفي حلول عام 2100 وحسب التجربة العلمية، فإن الإنسان في هذا الوقت سيتغير شكله العام ويختلف، فسيعاني من انحناء في الظهر بشكل كبير، نتيجة لجلوسه ساعات مطولة أمام جهاز الكمبيوتر في العمل أو المنزل، وسيتغير شكل الرقبة وتصبح شكلها أقوى، نتيجة لوضعية الراس والرقبة عند النظر إلى الهاتف أو جهاز الكمبيوتر.

وكشف كاليب باك، خبير الصحة في مابل هوليستيكن، بأن النظر إلى الهاتف لساعات طويلة، يجهد الرقبة ويبقى العمود الفقري بدون توازن، ويجعل الرقبة تقوم بمجهود زائد لدعم الراس، وبجانب ذلك سيصبح سمك جمجمة الرأس أكبر من الآن، وسيتغير شكل اليد بسبب الامساك بالهاتف لمدة طويلة، فسيشبه كالمخلب مع ثني الكوع إلى 90 درجة، مع ضعف اليدين، وهذه التوقعات العلمية نتيجة للاستخدام المفرط للأدوات التكنولوجية، ولعدم التعرض لهذا الأمر مستقبلا، يجب على الناس معرفة كيفية استخدام وسائل التكنولوجيا بشكل طبيعي، دون إفراط يؤدي إلى تشوه في الشكل العام.

أشترك فى النشرة البريدية لـ إسلام تك
أشترك للحصول على أحدث الاخبار والموضوعات المفيدة فى مجال التقنية.
يمكنك الغاء الاشتراك فى اى وقت

اترك رد